امتلاك العقارية
24-11-2016

 أردوغان: أنا شخص أقف دائماً موقفاً سلبياً من الفائدة في البنوك ، وعلينا تعزيز بورصة الذهب في ظل هذه الازمة المالية التي يستصرخ فيها العالم من  ثقل الديون والفوائد، فالذهب أقوم لصنع نظام مالي يتخذ من الجهد وعرق الجبين أساساً له، وليس كسب المال من المال كما يفعل المتحكمون بالدولار.

دعا الرئيس التركيرجب طيب اردوغان ، أمس الأربعاء، إلى تعزيز بورصة الذهب ببلاده في التعاملات المالية اثناء مشاركته في حفل مراسم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي بين بورصة إسطنبول وابنك التنمية الإسلامي المقام في إسطنبول.

وأكد أردوغان، على أن “الأسواق المالية هي إحدى أهم الطرق لزيادة الاستثمار في تركيا وأن تحويل إسطنبول إلى مركز للمال مهم لتركيا ولجميع أصدقائها أيضا”.

ولفت الرئيس التركي إلى ضرورة العمل المشترك لتعزيز نظام التمويل الإسلامي، الذي يُعتبر بديلاً عن النظام المالي التقليدي السائد في العالم.

متابعاً: “في ظل صراخ العالم من الديون والفائدة، نحن نسعى إلى تنفيذ مشاريعنا من جهة، والاستمرار في اتخاذ التدابير من جهة أخرى، لذلك أؤيد التعاون المشترك بين الدول والمؤسسات التي تنظر إلى الموضوع من هذا الجانب”.

وكان قد أشار، إلى “ضرورة عدم بقاء تركيا تحت ضغط الدولار في المعاملات النقدية العالمية”.

وأضاف: “إن الذين يتحكمون بالدولار يكسبون أرباح طائلة دون بذل أي عناء، واليوم أقول: هيا بنا لنخطو خطوة جديدة، ألا وهي تعزيز بورصة الذهب، ولنطور علاقاتنا من خلال الذهب الذي هو أسوى وأقوم أداة في هذا الخصوص”.

وأشار إلى أن “النظام المصرفي المبني على الفائدة، في مأزق كبير، وإن التوازنات التي تدهورت بسبب الأزمة المالية العالمية في 2008 لم تعد إلى وضعها الأساسي بعد، ولا يوجد هناك أي دلالات لتحقيق ذلك في الوقت القريب”.

وختم الرئيس التركي القول “أنا شخص أقف دائماً موقفاً سلبياً من الفائدة، وعليّ ان أفصح بأنني لم أصب بالدهشة تجاه هذه الأزمة، ولذلك علينا التوجه نحو نظام مالي يتخذ من الجهد وعرق الجبين والمعلومة والتجارة أساساً له وليس من كسب المال من المال”.