امتلاك العقارية
28-11-2016

بعد أن كان الجميع منتظراً دخول تركيا ضمن الاتحاد الأوربي بادر الاتحاد بإذعان رفضِه لتركيا،

تحدثت رئيسة الوزراء الألمانية، أنجيلا ميركل، عن التوتر بين تركيا وأوروبا الذي ارتفع مؤخراً نتيجة القرار الذي اتخذه البرلمان الأوروبي ضد تركيا، معبرة عن مخاوفها من الغاء اتفاقية اللاجئين.

وبحسب الخبر الذي نقلته صحيفة حريّت للأخبار التركية؛ فبعد أن هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بفتح الحدود أمام اللاجئين، عبرت ميركل عن مخاوف أوروبا قائلة: “أعتقد أن اتفاقية اللاجئين التي بيننا وبين تركيا تصب في مصلحة كلا الطرفين. ولهذا فحينما نكون نحن صادقين بوعدنا فيتحتم على تركيا أيضاً مقابلتنا بذات المصداقية ”.

ليس لدي خطة بديلة

وأجابت ميركل عن سؤال حول ما إذا كان هناك خطة بديلة في حال انسحاب تركيا من الاتفاقية قائلة: “ليس لدي خطة بديلة، وهذا صعب، ولكن نحن نعمل على الاستمرار في الخطة الحالية”.

وتنص الاتفاقية التي وقعت في 18 مارس 2015 على اعادة اللاجئين إلى تركيا مقابل إلغاء تأشيرة الدخول إلى أوروبا عن المواطنين الأتراك.