امتلاك العقارية
09-11-2016

 

بناء على احصائيات ومعطيات مؤسسة الإسكان لأخبار تركيا السكانية والاحصاء .

 فقد تم إحصاء  شراء 220 شقة سكنية وتملكها من المواطنين العراقيين خلال سنة.

ويتبع المواطنينَ العراقيينَ في هذا الصدد دورياً مواطنو المملكة العربية السعودية حيث تم تملكهم ل140 شقة،  ثم روسيا الإتحادية وبلغ عددهم ال 99 يليها الكويت 85 ومن ثم إنجلترا و بلغ 84 شقة سكنية .

وصرح أحد المسؤولين في القطاع  قائلاً" إن العرب ينظرون لتركيا على أنها بر الآمان من بين البلاد كما الذهب من بين المعادن .

وأضاف " إن تملك العقارات في تركيا ليس مقتصراً على رجال أعمال الشرق الأوسط فحسب  بل لكل مهتم وطامح في التملك في تركيا " زائداً على ذلك قائلاً "  كما أن النظرة العامة ( تراب اسطنبول ذهب ) فإن  تراب جميع المدن والاماكن في أعين الامة التركية  كالذهبٌ مثل بورصة وطرابزون وأوردو ومرسين وأضنة وجنق قاله وأنقرة .
الرأس مال العربي فاق التوقعات

وصرح السيد مدير القطاع أُونور اونكون خلال مباحثته لهذا الموضوع مبيناً  أن الرأس مال العربي والإقبال الشديد على المشاريع العقارية قد فاق التوقعات . 

 مضيفاً  " إن المفهوم العام بأن تركيا هي الميناء الأمن أو بر الأمان للإستثمار ( على حسب تعبيره ) قد جعل نسبة الإقبال على الإستثمار والتملك في زيادة ، فينظرون مثلا إلى البنى التحتية  والفوقية  فيجدونها في طريقها الى العالمية  مصارعةً ومتحديةً مفاهيم السرعة الزمن ، وأن كل شبر أرض استثمروه ستتضاعف قيمته أضعافاً عاماً بعد عام ، وهذا طبعاً عامل ودلالة طبيعية بأن تركيا دولة فرص وساحة للاستثمار ".