امتلاك العقارية
20-07-2016

بلغ مجموع ما أنفقه المستثمرون الأجانب لشراء العقارات في تركيا منذ عام 2005 إلى اليوم 32.5 مليار دولار، وجاء المستثمرون الإنكليز في المرتبة الأولى من حيث شراء العقارات، ثم تلاهم المستثمرون الروس في المرتبة الثانية والألمان في المرتبة الثالثة.

وحسب معطيات المديرية العامة للتسجل والمسح العقاري فإن الاستثمارات الأجنبية في القطاع العقاري التركي خلال الفترة الواقعة بين 2005 و2016 بلغت حوالي 32.5 مليار دولار، وكانت الحكومة التركية قد اتخذت خلال هذه الفترة خطوتان مهمتان من أجل تسهيل عمليات بيع العقارات للمستثمرين الأجانب، فكانت الخطوة الأولى في عام 2005، وذلك بإصدار قانون يسهل عملية بيع العقارات والوحدات السكنية للمستثمرين الأجانب ضمن مبدأ "المعاملة بالمثل"، أما الخطوة الثانية، فكانت في عام 2012، حيث صدر قانون يلغي مبدأ المعاملة بالمثل، وبفضل هذه الخطوات تم تحقيق مبيعات عقارية للمستثمرين الأجانب، من الوحدات السكنية والدكاكين والأراضي والمزارع، تقدر بحوالي 33 مليار و460 مليون دولار، حيث تم تحقيق أعلى معدل لبيع العقارات للمستثمرين الأجانب في عامي 2014 و2015، ففي عام 2014 تم تحقيق مبيعات عقارية تقدر بحوالي 4.3 مليار دولار، أما المبيعات التي تم تحقيقها في عام 2015 تقدر بحوالي 4.1 مليار دولار.

وحسب معطيات بيع العقارات لشهر نيسان 2016 الذي أصدره البنك المركزي، فقد قدر المبيعات العقارية للمستثمرين الأجانب خلال السنة الأخيرة (نيسان 2015 – نيسان 2016) بحوالي 4.5 مليار دولار.

وحسب معطيات المديرية العامة للتسجيل والمسح العقاري، أنّ المستثمرين الروس استمروا في شراء الوحدات السكنية خلال هذا العام، على الرغم من توتر العلاقات السياسية بين البلدين، حيث بلغ عدد ما تم شراؤه من قبل المستثمرين الروس من الوحدات السكنية خلال هذه الفترة 1636 وحدة سكنية، من مجموع 12 ألف و543 وحدة سكنية بيعت للمستثمرين الأجانب خلال الفترة نفسها.

وحسب المعطيات المذكورة فإن مجموع ما تم تحقيقه من المبيعات العقارية للمستثمرين الأجانب في تركيا حتى الان بلغ 137 ألف عقار، احتل الإنكليز المرتبة الأولى بشراء حوالي 36 ألف 478 عقار، وجاء الروس بالمرتبة الثانية وذلك بشراء 13 ألف 590 عقار، والألمان في المرتبة الثالثة من خلال شراء 13 ألف و192 عقار.