امتلاك العقارية
07-06-2016

أفاد السيد توركاي تانس المدير التنفيذي لــ "أيش" لشراكات الاستثمار العقاري التي تعمل تحت مظلة تركيا ايش بنك (Türkiye İş Bankası)، أن النشاط الذي يشهده القطاع العقاري سيستمر عشرة أعوام أخرى مؤكداً أنّ التكاليف العالية من المشاكل المهمة التي تواجه القطاع.

وحيث أفاد السيد تانس أن القطاع العقاري في تركيا شهد العام الماضي مبيعات وصلت الــ 1 مليون و285 ألف وحدة سكنية، من المنتظر أن يزيد هذا العام ويتجاوز الــ 1 مليون و300 ألف وحدة سكنية، كما أكد بأنّ السوق العقاري يحتاج الى الوحدات السكنية التي تتراوح أسعارها ما بين 2500 – 4000 ليرة للمتر المربع الواحد، حيث أن هنالك قدرة شرائية كبيرة لهذا الصنف من الوحدات التي تخاطب أصحاب الدخول المتوسطة والضعيفة، ألا أن ارتفاع أسعار العرصات (الأراضي القابلة للإعمار) التي تجاوزت تكاليفها 55% من مجموع تكاليف العقارات، إضافة إلى ارتفاع تكاليف البناء يجعل من الصعب جداً إنشاء عقارات بهذه الأسعار. كما أن المستثمرين لا يزالون ينظرون إلى القطاع العقاري على أنه أفضل وسيلة للاستثمار في تركيا، هذا سيساهم في استمرار حركة العقارات خلال السنوات الــ 5-10 القادمة، إلا أن مشكلة التكاليف العالية ستبقى مستمرة أيضا إذا لم يتم إيجاد حل لمشكل قلة المعروض من الأراضي.