امتلاك العقارية
20-09-2016

تجاوزت عدد الشركات الأجنبية المقامة في مدينة أنطاليا، ثاني أكبر المدن التركية لجذب المستثمرين الأجانب بعد مدينة إسطنبول، 3 آلاف و 201 شركة ومؤسسة تشغيلية، تمارس نشاطاتها في مختلف القطاعات الاقتصادية وفي مقدمتها قطاعي الزراعة والسياحة، إضافةً إلى وجود العديد من الشركات المختصَّة في القطاع العقاري.

وحسب معطيات غرفة تجارة وصناعة أنطاليا فإنَّ توزيع الشركات الأجنبية في المدينة تبعاً لجنسيات المستثمرين، جاء المواطنون الروس أولاً في مقدمة المستثمرين الأجانب من حيث عدد الشركات التي يمتلكونها، بمجموعٍ بلغ 493 شركة، فيما حلَّ المستثمرون الألمان ثانياً بـ 438 شركة ، والهولنديون ثالثاً بـــ 185 شركة، أما المملكة العربية السعودية فقد احتلت مركزاً متقدماً بحلولها في المرتبة الرابعة بــــ 164 شركة.

 وفيما يلي قائمة بجنسيات المستثمرين الأجانب الذين احتلوا المراكز العشرين الأولى على لائحة التصنيف:

  • روسيا 493 شركة.
  • ألمانيا 438 شركة.
  • هولندا 185 شركة.
  • المملكة العربية السعودية 164 شركة.
  •  أذربيجان 142 شركة.
  • إنكلترا 137 شركة.
  • فرنسا 135 شركة.
  • إيران 120 شركة.
  • كازاخستان 114 شركة.
  • أوكرانيا 98 شركة.
  • الولايات المتحدة الأمريكية 93 شركة.
  • إسبانيا 62 شركة.
  • إيطاليا 52 شركة.
  • النمسا 46 شركة.
  • سوريا 45 شركة.
  • الصين 34 شركة.
  • سويسرا 33 شركة.
  • الدنمارك 32 شركة.
  • بريطانيا 31 شركة.
  • بلجيكا 29 شركة.

وأفاد السيد "داوود جتين "رئيس غرفة تجارة وصناعة أنطاليا، أنه خلال السنة الأخيرة تم افتتاح 316 شركة أجنبية في المدينة، مؤكداً أنها أصبحت بوابة تركيا المفتوحة إلى الخارج، وتحتل المرتبة الثانية مباشرةً بعد مدينة إسطنبول في احتضان أكبر عدد من الشركات الأجنبية التي تمارس نشاطاتها في البلاد.

وتحَّدث "داوود جتين" عن المكانة الخاصة التي تحتّلها مدينته، حيث باتت بمثابة العاصمة الزراعية والسياحية لتركيا، وتستقبل سنوياً ملايين السيّاح من مختلف دول العالم، مؤكّداً بأنَّ الصداقة التي تزداد عن طريق السياحة تعطي قوةً دافعةً للتجارة أيضاً، وأنَّ السنوات الأخيرة شهدت توجه العديد من الشركات إلى قطاع المعادن والصناعات التعدينية إضافةً لوجود شركات مختصة في القطاعين العقاري والتجاري الأمر الذي ينعش الاستثمار العقاري في تركيا.