امتلاك العقارية
21-04-2016

في حوار أجراه مراسل وكالة أنباء الأناضول مع السيد الدكتور بندر فهد الفهيد رئيس منظمة السياحة العربية على هامش أعمال منتدى بورصة للسياحة الطبية، تطرق خلالها الفهيد إلى الاستثمارات العربية الموجهة إلى تركيا، أفاد فيها عن بدأ الاستثمارات العربية في القطاع السياحي التركي وقال: "نحن كمنظمة سياحة عربية نعمل جاهداً ادعم هذه الاستثمارات، خصوصاً أن هنالك شوق ورغبة متزايدة من قبل المستثمرين العرب من أجل الاستثمار في تركيا."

 ولفت الفهيد الانتباه إلى أن السياحة الطبية لدول الخليج تتجاوز سنوياً 27 مليار دولار، وأكد على أنّ البلاد العربية وتركيا تتمتع بغنى كبير في السياحة الطبية، وأضاف: "إن الوقت قد حان لاقتسام الطرفين التجارب التي يمتلكونها في هذا القطاع، ونحن من موقعنا نوجه الاهتمام الأكبر إلى التعاون في إقامة الاستثمارات، لاسيّما وأنّ التطورات والأحداث الراهنة جعلت التعاون فيما بيننا أكثر إلزاماً." كما أضاف: "أتقدم بجزيل الشكر لأخوتنا الأتراك لرغبتهم في التعاون مع العالم العربي، ونحن من موقعنا سندعم هذا التعاون ونحمل هذه الاستثمارات إلى الأمام."

كما لفت الفهيد الانتباه إلى أهمية توفير الضمانات التي تؤمن الاستثمارات بين الطرفين وتحميها، وأضاف قائلاً: "تم تكوين سياسة ضمان الاستثمار بالتعاون مع بنك التنمية الإسلامي، تتضمن هذه السياسة معالجة أمور عديدة متعلقة بالاستثمار، مثل عدم الالتزام بالعقود والاتفاقيات، والمصادرات والاستملاك، واختلاف العملات الدولية وتغيرها، والاضطرابات السياسية الداخلية، والأحداث والعمليات الارهابية، والهدف من هذه السياسة هو قيام الطرفين بالاستثمارات بشكل أكثر ضماناً وراحةً، وأن هذه السياسة مهمة جداً في تطوير التعاون الاقتصادي."