امتلاك العقارية
26-05-2016

في تصريح للسيد جون غريفين نائب رئيس مجموعة فنادق وديندهام العالمية لصحيفة حريت على هامش زيارة قام بها على رأس هيئة رفيعة المستوى إلى مدينة إسطنبول أفاد فيها بأن استثماراتهم ستستمر بالتزايد في تركيا، ووصف تركيا على أنها السوق التي لابد أن يتواجدوا فيها بشكل فعال، وأنه لا يمكن أن يغضوا النظر عن تركيا في خططهم المهمة طويلة الأمد، وكانت زيارة السيد غريفين الأولى له إلى مدينة إسطنبول منذ مجيئه لمنصبه كنائب رئيس مجموعة فنادق وديندهام، ولقد أكد بأن زيارته تظهر مدى الثقة التي تتمتع بها مدينة إسطنبول وتركيا في استثماراتهم، مؤكداً بأن مدينة إسطنبول تعتبر من أهم المراكز بالنسبة لمجموعة فنادقهم، وأنه سيتم قريباً نقل مقر ممثليتهم في أوروبا الوسطى والشرقية إلى مدينة إسطنبول، وأضاف قائلاً: "لدينا في إسطنبول 17 فندقاً، وأن هذا العدد سيزداد، حيث أن إسطنبول إحدى أهم مناطقنا السياحية الشهيرة، والكثير من زبائننا يضمرون الولاء لمدينة إسطنبول وهم يرغبون بزيارتها بشكل مستمر".

وذكر السيد غريفين إلى أنه لديهم 43 فندقاً في تركيا وأنهم يرغبون في زيادة العدد بحيث يغطي جميع أنحاء تركيا من الغرب إلى الشرق، وأفاد: "إن تركيا هي الواجهة التي يجب أن تدرج في قائمة كل من يرغب في السياحة وقضاء العطل، وإني أريد أن أقول لكل المدراء والإداريين الراغبين في قضاء العطل تعالوا إلى تركيا لقضاء عطلتكم" وأضاف إنه خلال السنوات الأخيرة رفعنا استثماراتنا في تركيا إلى ثلاثة أضعاف.

ومن جانبه أفاد السيد غويليوم فيلي الممثل عن مجموعة فنادق جويز العالمية التي افتتحت أول فندق لها في إسطنبول عام 2014، أفاد بأنهم سيستمرون في الاستثمار في تركيا لا سيما في إسطنبول، مضيفاً: "يلزم علينا التواجد في اسطنبول بقوة"، كما تطرق إلى خططهم التي تهدف إلى رفع عدد فنادقهم في تركيا خلال السنوات الخمسة القادمة إلى 25 فندقاً، وأضاف بأنهم يثقون بتركيا بشكل كبير وسيستمرون في الاستثمار فيها مذكراً بأن الاقتصاد التركي اقتصاد حيوي ونشط وفي نمو مستمر.