امتلاك العقارية
01-09-2016

أعلن ممثلون عن أكثر من 15 شركة من الشركات العالمية العملاقة في قطاع الألبسة الجاهزة، في مقدمتها نايك (Nike) أديداس(Adidas) ومانغو (Mango) وإتش آند إم (H&M)، التي تقوم سنوياً باستيراد ما يزيد مجموعه عن 4 مليارات دولار من الألبسة الجاهزة من تركيا، عن ثقتها بالاقتصاد التركي ورغبتها بالاستمرار في استثماراتها، مستبعدةً إجراء أي تغيير في برامجها وخططها الاستثمارية.

الاتحاد العام لمصدري الألبسة الجاهزة في إسطنبول أجرى اجتماعاً مع ممثلي الشركات العالمية المستوردة، رئيس الاتحاد السيد "حكمت تانرى فردي" صرَّح بأنَّ هناك محاولات تمويه وخلق صورة سلبية عن تركيا في الأسواق العالمية، لكنها لن تُثني من عزيمة الاتحاد نحو بلوغ أهدافه المستقبلية.

تركيا التي تحتل المركز السابع عالمياً كأكبر مورّد للألبسة الجاهزة والثانية أوروبياً، بمجمل صادرات تبلغ 17 مليار دولار سنوياً، عبرّت عبر لسان "فردي" بأنها تُخطّط لرفع صادراتها إلى 60 مليار دولار بحلول عام 2023.

وختم "تانرى فردي" حديثه بالقول: على الرغم من المشاكل التي تعانيها الأسواق العالمية، نلاحظ أنّ صادراتنا خلال الأشهر السبعة الأولى مستمرة في الارتفاع، حيث ارتفعت خلال هذه الفترة بنسبة 3.4% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وإنّ هذا الارتفاع مستمر أيضاً خلال النصف الأول من شهر أب/ أغسطس الحالي، مذكّراً بأنّ 73% من صادرات تركيا من الألبسة الجاهزة تعبر إلى الدول الأوروبية، وأنَّ هذه النسب والتطور آخذان بالارتفاع تدريجياً، مستبعداً أيّ تراجع أو تدهور عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.