امتلاك العقارية
20-06-2016

في تقييم قام به السيد حميد دمير (Hamit Demir) المدير التنفيذي لشركة دمير إنشاءات (Demirİnşaat) للتصريحات التي قام بها نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانقلي (Nurettin Canaklı) حول رغبة الحكومة الجديدة بالقيام بإطلاق حزمة من الإصلاحات بهدف تسريع النهوض بالاقتصاد التركي، أكد فيها أن هذه الإصلاحات ستساهم بشكل كبير في نهوض الاقتصاد التركي.

 وأشار السيد دمير بأنّ الحزمة الإصلاحية التي ستشمل مجالات اقتصادية مختلفة ابتداءً من القطاع العمالي وقطاع التصدير انتهاءً بالقطاع السياحي والعقاري، ستكون بمثابة خارطة طريق جديدة للاقتصاد التركي، بدرجة يمكن وصفها بأنها ثورة في الاقتصاد التركي.

وفيما يخص الإصلاحات المتعلقة بالقطاع العقاري أفاد السيد دمير أنّ قيام الحكومة بمنح الإقامات طويلة الأمد ومن ثم الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب المشتريين للعقار في تركياـ سيكون من أكثر القرارات المهمة التي ستساهم في دفع القطاع الإنشائي بشكل إيجابي، وأضاف قائلاً: "إنّ القطاع الإنشائي الذي يأتي على رأس القطاعات الاقتصادية في البلاد من حيث الأهمية، والذي تمكن خلال السنوات العشر الأخيرة من تحقيق نمو كبير، سيتأثر إيجابياً بشكل كبير من هذه الإجراءات، وإني أعتقد أن ذلك سيكون من أكثر القرارات صواباً من حيث رفع مبيعات العقارات للمستثمرين الأجانب، فمنح الجنسية التركية للأجانب المشترين للعقار سيزيد من أعداد الراغبين في الاستثمار وشراء العقار في تركيا، وبفضل هذا القرار المهم سيساهم القطاع العقاري في إيرادات البلاد الاقتصادية بأكثر من 10 مليار دولار سنوياً خلال السنوات المقبلة، وأعتقد بأن القطاع العقاري سيشهد اهتماماً أكبر من قبل المستثمرين الأجانب خلال الفترة المقبلة، حيث ستزداد استثماراتهم بشكل كبير بفضل هذا القرار"