امتلاك العقارية
24-05-2016

يعمل ممثلو القطاع السياحي التركي على الحصول على نصيب كبير من السياحة الإسلامية المحافظة (سياحة الحلال)، الذي من المتوقع أن تتجاوز عائداتها الـــ 200 مليار دولار خلال السنوات الأربعة القادمة، فبعد حادثة إسقاط الطائرة الروسية وحدوث الأزمة السياسية بين تركيا وروسيا وقيام الحكومة الروسية بوضع عراقيل أمام السياح الروس القادمين إلى تركيا للسياحة وقضاء العطل، قلت أعداد السياح الروس بشكل كبير، مما دفع ممثلي القطاع السياحي التركي إلى توجيه أنظارهم إلى السياح المسلمين القادمين من البلاد العربية والإسلامية، ففي المؤتمر السياحي الذي عقد الأسبوع الماضي في مدينة قونيا تحت اسم "مؤتمر السياحة الحلال"، أفاد عدد من الممثلين عن القطاع السياحي العربي بأن تركيا من الأسواق المهمة التي لا يمكن للسواح العرب الاستغناء عنها، مؤكدين بأن مدينتي إسطنبول وانطاليا ستشهدان تزايداً كبيراً في عدد السياح العرب القادمين إليها.

ومن جانبه أفاد السيد عبد الله الرشيد المدير التنفيذي لشركة (Toursim&Arabco Travel) التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مركزاً لها، بأن تركيا تعتبر الوجهة السياحية التي لا يمكن للسياح العرب الاستغناء عنها، وأضاف قائلاً " قبل كل شيء كون تركيا بلد مسلم هو سبب كافٍ لتزايد عدد السياح العرب القادمين إليها، إضافة إلى ذلك فإن الآثار التاريخية الإسلامية والجوامع كلها تخاطب نفوس ومشاعر السياح المسلمين ليس فقط في إسطنبول وإنما في كل زاوية من زوايا تركيا، حيث تشهد الرحلات تزايداً كبيراً، ليس في الرحلات الترفيهية والثقافية فحسب وإنما حتى في الرحلات التسويقية والرياضية وغيرها، واليوم متوسط ما ينفقه السائح العربي خلال رحلته هو 4000- 4500 دولار، ونحن نعمل على أن تكون حصة تركيا الأكبر من هذا الإنفاق، إن قرب تركيا من البلدان العربية من جهة وكونها بلد إسلامي من جهة ثانية جعلها دائماً إحدى أهم البلدان المرجحة في السياحة العربية".

ومن جانبه أفاد السيد الدكتور بندر بن فهد الفهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة أنه سيتم تطوير العلاقات مع تركيا بشكل أكبر، وأضاف: "من المنتظر أن تتخطى نفقات السياح المسلمين 280 مليار دولار بحلول عام 2050، واليوم يوجد أكثر من 117 مليون سائح مسلم في العالم، ونحن في علاقات حميمة مع تركيا ونخطط لفتح مكتب في إسطنبول وتم توقيع اتفاقية بهذا الخصوص، فهنالك خطوات إيجابية مهمة بين تركيا والبلدان العربية، ونحن نعمل على تطويرها"

 ومن الجدير بالذكر أن الفنادق الجديدة (فنادق حلال) تجذب اهتمام السياح العرب بشكل كبير، حيث أن أعداد فنادق الحلال التي تستقبل ضيوفها من المسلمين المحافظين تزداد يوماً بعد يوم، فقد بلغ عددها ما يزيد عن 350 فندقاً، 35 فندقاً منها من الفنادق الراقية ذات الخمس نجوم، وعلى الرغم من تأخر تركيا في إقامة مثل هذه الفنادق التي تخاطب الطبقة المحافظة إلا أن أعدادها تشهد تزايداً مستمراً.