امتلاك العقارية
15-06-2016

تحولت تركيا خلال السنوات الأخيرة إلى مركز جذب لرؤوس الأموال الأجنبية، لاسيّما العربية التي وجدت في تركيا الحصن الأمن للاستثمار بعد تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط، وكانت أكثر الرؤوس الأموال التي زحفت إلى تركيا خلال هذه الفترة هي رؤوس أموال خليجية، ومما يلاحظ أن أكثر هذه الأموال بدأت تستثمر في القطاع العقاري والسياحي.

تعد شركة المرابحات العقارية التي تتخذ من كويت مركزاً لها إحدى أهم المؤسسات الخليجية التي بدأت بالاستثمار في تركيا، ففي عام 2008 فتحت الشركة فرعاً لها في تركيا تحت اسم "مريسكو تركيا" ومنذ ذلك التاريخ بدأت الشركة ممارسة نشاطاتها في القطاعات المختلفة العقارية والفندقية، ومع بداية عام 2016 أخذت الشركة تبحث عن مجالات أخرى للاستثمار والنمو.

فقد أفادت السيدة أويا زينكال دورال (Oya Zingal Dural) المديرة التنفيذية لـ "مريسكو تركيا" فرع "المرابحات العقارية" في تركيا أنهم أتخذوا قراراً بشأن توسيع فعالياتهم ونشاطاتهم الاستثمارية في تركيا، وأضافت: "بدأنا ببيع العقارات للمستثمرين القادمين من الخليج العربي، كما أن الشركة الرئيسية "المرابحات" بدأت بتقديم خدمات الاستشارات للمستثمرين الخليجيين ورؤوس الأموال الخليجية التي ترغب بالدخول إلى سوق العقارات في تركيا". وأضافت السيدة أويا: "أننا نبحث أيضاً عن ساحات جديدة عدا القطاع العقاري للاستثمار، فقد دخلنا إلى قطاع الأغذية بمشاركة إحدى الشركات الأغذية، كما أن استثماراتنا في القطاع العقاري مستمرة، كما بدأنا نخطو خطواتنا في القطاع الإنشائي أيضاً حيث حصلنا على موافقة من الجهات المعنية لإقامة مشروعين".