امتلاك العقارية
29-06-2016

أفاد السيد أينانج قابادايي رئيس مجلس إدارة إيجة يابي أنه من الصعب انخفاض أسعار العقارات في تركيا، لاسيّما في مدينة كبرى كمدينة إسطنبول، فمدينة إسطنبول أرخص بكثير من مدن العالم الموازية لها مثل لندن وباريس ونيويورك، ولكن يبقى الأمر مرتبط بالتوازن بين العرض والطلب، وبما أن العرض محدود والطلب كثيف في أغلب مناطق مدينة إسطنبول فإن انخفاض الأسعار أمر غير ممكن في المدينة.

كما أفاد بأن بيع العقارات للمستثمرين الأجانب ككرة الثلج يزداد يوماً بعد يوم، وأضاف: "لو نظرنا من جانب أخر لوجدنا أن المبيعات التي تتم للمستثمرين الأجانب أغلبها فردية، يلزم علينا بعد الان جذب المؤسسات الاستثمارية الأجنبية لهذا القطاع، ونلاحظ في الفترة الأخيرة أن المستثمرين الأجانب بدأوا يأخذون دوراً أكثر فعالية ونشاطاً كمطورين في القطاع العقاري، وحسب اللقاءات التي قمنا بها مع الشركات العقارية الأجنبية، نستطيع أن نقول إنه ما بين 10 – 15 شركة عقارية أجنبية ستدخل الأسواق التركية بحلول عام 2017.

كما أضاف أنه لا زلنا في بداية الطريق في مجال الاستثمارات العقارية الفردية، فهنالك بعض المدن الكبرى مثل لندن ونيويورك وسنغافورة تعتمد بشكل أساسي على المستثمرين الأجانب، بينما نلاحظ هذه النسبة لا تتجاوز 5% في تركيا، لدينا طاقة عالية لكن نحتاج إلى عمل أكثر جدية، نحن نشارك في الكثير من المعارض العقارية الدولية، لكن هذه لا يكفي، يجب على سفاراتنا أن يعطوا اهتماماً أكبر لهذا الموضوع وأن يقوموا بدعم القطاع عن طريق إقامة نشاطات وفعاليات ومؤتمرات متنوعة، فهنالك معرض "كان" الدولي للعقار حيث تم اتخاذ خطوات جدية من أجل إقامته في تركية في السنة المقبلة، هذا أيضاً يبين لنا مدى الطاقة والقابلية التي يمتلكها القطاع العقاري التركي.