امتلاك العقارية
10-08-2016

بلغ مجموع مبيعات العقارات في تركيا في النصف الأول من هذا العام 630 ألف و799 وحدة سكنية، وقد سجلت المبيعات انخفاضاً بنسبة 0.6% مقارنة مع مبيعات النصف الأول من العام الماضي، وينتظر الممثلون عن القطاع العقاري ارتفاعاً في المبيعات اعتباراً من شهر أيلول/ سبتمبر المقبل.

حققت مدينة إسطنبول فارقاً كبيراً في المبيعات مقارنة مع المدن التركية الأخرى خلال هذه الفترة، حيث تم بيع 117 ألف و242 وحدة سكنية، وتلتها مدينة أنقرة وذلك ببيع 67 ألف و382 وحدة سكنية، ثم مدينة أزمير التي بلغت مبيعاتها 39 ألف و282 وحدة سكنية، أما مجموع ما تم بيعه في مدن أنطاليا وبورصة ومرسين فقد بلغ 73 ألف وحدة سكنية.

وسجلت مدينة أردهان أقل نسبة للمبيعات خلال النصف الأول من هذا العام، وذلك عن بيع 257 وحدة سكنية، وأعقب مدينة أردهان كل من هكاري وشرناك، وكان مجموع ما تم بيعه من وحدات سكنية خلال هذه الفترة في كل من مدينة بايبورت وتونجلي وكومش حانة قد بلغ 923 وحدة سكنية.

وقد أفاد السيد نظام الدين دور باكايم رئيس جمعية الإنشائيين في إسطنبول، أنّ هنالك فارقاً قليلاً بين مبيعات العقارات في النصف الأول من هذا العام ومبيعات العقارات في الفترة نفسها من العام الماضي، لا يتجاوز هذا الفارق 0.6%، وإنّهم ينتظرون أن تزداد مبيعات العقارات ابتداءً من شهر أيلول القادم، ويتوقعون أن تتجاوز مبيعات العقارات الرقم القياسي الذي تم تسجيله في العام الماضي.

كما أضاف السيد نظام الدين، أنّه من المنتظر أن يتم تسجيل رقم قياسي أيضاً في مبيعات الوحدات السكنية للمستثمرين الأجانب، وأنّ إجراءات منح الإقامة الدائمة والجنسية التركية للأجانب المشترين للعقارات ستزيد من استثماراتهم في القطاع العقاري، كما أنّ الجهات الرسمية تنظر بحرارة تنفيذ هذه الإجراءات، موكداً بعدم قلقه بشأن مبيعات العقارات في النصف الثاني من هذا العام.