امتلاك العقارية
20-07-2016

أوصى الأستاذ الدكتور علي قرة داغي السكرتير العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المسلمين الراغبين بقضاء العطل أن يقضوا عطلهم في تركيا، وأفاد بأنّ الهدف من الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها تركيا هو تضليل النجاح والتفوق التي تحرزه تركيا والتي تقدم بأنّها خير نموذج في العالم العربي والإسلامي، مؤكداً أن المنظمات الإرهابية لن تستطيع أن تحقق أهدافها، وأضاف قائلا: "يا أيها المسلمين إنّ خير وسيلة للحد من تحقيق أهداف المنظمات الإرهابية هو أن تقفوا إلى جانب تركيا، ولذلك أدعوكم أن تقضوا عطلكم في تركيا رغماً عن الإرهاب بهذه الطريقة سنقضي على آمال الإرهاب وأهدافهم و إني أدين وبشدة الهجمات الإرهابية التي تعرض لها مطار إسطنبول ".

وأضاف القرة داغي "أنّ تركيا من الدول الناجحة والمتفوقة والتي يمكن أن تكون نموذجاً يحتذا به في الكثير من الجوانب، فهي تستطيع أن تتغلب على هذه الهجمات الإرهابية، ونحن ندعو أن تحقق تركيا النجاح في كافة المجالات، ونتمنى أن يقف الشعب إلى جانب الحكومة". وأضاف أيضاً إني قدمت إلى تركيا لقضاء عطلة العيد فيها لأكون نموذجاً للشريحة التي أدعوها للمجيء لقضاء العطل في تركيا، فمجيئي إلى تركيا سيؤثر على الأفراد الذين أدعوهم لقضاء عطلهم في تركيا.

وكان القرة داغي قد قدم إلى مدينة إسطنبول للمشاركة في بعض الفعاليات وليظهر للعالم الإسلامي أنّه يقف إلى جانب تركيا ضد الإرهاب.