امتلاك العقارية
07-05-2016

ارتفعت أسعار الأراضي والعقارات في المناطق التي يمر منها جسر عثمان غازي (جسر خليج أزميت) الذي تم افتتاحه قبل أيام من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، هذا الجسر الذي يعتبر أهم أجزاء الطريق السريع الذي سيربط إسطنبول بمدينة أزمير، والذي سيساهم في تخفيض المسافة بين المدينتين من حوالي 7 ساعات إلى 3 ساعات ونصف، ساهم أيضاً في ارتفاع أسعار الأراضي والعقارات في المناطق الذي يمر منها، حيث ارتفعت أسعار الأراضي في بعض المناطق بنسبة تصل إلى 100% خلال العامين الأخيريين.

وحسب دراسة عقارية أجريت في القرى والمناطق التي مرّ منها الجسر المذكور والطرق المرتبطة به في مدينة يلوا عن مستوى ارتفاع أسعار الاراضي والعقارات فيها، تم التوصل إلى أن أسعار الأراضي في هذه المناطق ارتفع حوالي 100% عما كان عليه قبل عاميين، وحسب الدراسة نفسها فإن المنطقة لاتزال تجذب المستثمرين بشكل كبير جداً، حيث يشير الخبراء العقاريين إلى أن هذا المشروع زاد من حيوية ونشاط أسواق العقارات في مجال استثمارات الأراضي لاسيّما في ضاحية التون أوفا (Altun Ova) إحدى ضواحي مدينة يلوا المهمة، حيث تحتضن هذه الضاحية في منطقة بوسنة بورنو (Bosna Burnu) أحواض صناعة السفن هذا أيضاً ساهم بارتفاع الأسعار في تلك المنطقة، ففي المنطقة قاضي كوي (Kadıköy) التي تعتبر من المناطق التي تحتضن المزارع والفلل في مدينة يلوا ارتفعت أسعار الأراضي إلى 700 ليرة للمتر المربع الواحد في الوقت الذي كانت أسعارها قبل عامين تتراوح ما بين 300- 400 ليرة للمتر المربع الواحد.