امتلاك العقارية
08-03-2017

إحتلت السعودية المركز الثالث بين أكبر المستثمرين الأجانب في تركيا وتصدرت دول مجلس التعاون الخليجي في القطاع العقاري بتركيا أكبر المستثمرين الأجانب.

واعتبر الاتحاد التركي لشركات الاستثمار العقاري (جيودور) أنّ العراق قد احتلت (المركز الأول)، والسعودية (الثالث)، والكويت (الرابع)، وقطر (السابع)، والبحرين (العاشر) من بين العشرة مراكز الأولى في مشتريات الأجانب في أول تسعة أشهر من عام 2016.

يذكر أنَه قد أجرى المستثمرون السعوديون 1,327 معاملة وقاموا بشراء 564 ألف متر مربع من المساحة العقارية في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي ونفذ المستثمرون العرب الجزء الأكبر من عمليات الاستحواذ العقاري للأجانب في تركيا.

وقد بلغت مشتريات الأجانب من العقارات مساحة قدرها 4,594,290 متراً مربّعاً في أول تسعة أشهر من عام 2016م مقارنةً بمساحة قدرها 4,094,737 متراً مربعاً خلال الفترة نفسها من عام 2015م، حيث حصل المستثمرون الخليجيون على نصيب الأسد في هذه المشتريات عام 2016م.

ويواصل القطاع العقاري في تركيا جذب مستويات ضخمة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وذلك في ظل جذب إسطنبول (5,811 عملية بيع) لأعلى عدد من المشترين الأجانب، وتليها أنطاليا (4,352) وبورصة (1,318) وفقًا لمعهد الإحصاء التركي في تعليق حول هذا الموضوع.

من جهته قال ووتر مولمان، مدير مجموعة سيتي سكيب: "يدرك المستثمرون الخليجيون اعتماد المجال العقاري على الاستثمارات طويلة المدى بشكل أساسي وليس النتائج الفورية قصيرة المدى".

وأضاف "إنّ السوق يشهد حركات دورية، وأنّه أينما توجد فرص، توجد أرباح، وتركيا حافلة بالفرص العقارية".

وفي سياق منفصل سيتولى منظمو سيتي سكيب تركيا إقامة برنامج المستثمر المستضاف المخصص لمنطقة الخليج في سيتي سكيب تركيا، لضمان سهولة تدفق المستثمرون الخليجيون للاستثمار في تركيا وخصوصاً الاستثمار في اسطنبول، ويتيح للمستثمرين المهتمين الاستفادة من الاجتماعات مسبقة الترتيب مع أبرز شركات التطوير والوساطة العقارية المشاركة في المعرض هذا العام.

يُذكر أنّ البرنامج مصمّم للمساعدة في توفير فرص التواصل وتبادل الحوار وفتح الباب أمام فرص الاستثمار للمستثمرين المرتقبين.

جاء ذلك في حديث لمولمان قبل انعقاد فعاليات سيتي سكيب تركيا، الذي من المقرر أن تعقد فعالياته في الفترة من 23 إلى 25 مارس في مركز إسطنبول للمؤتمرات.

المصدر: صحيفة الرياض