امتلاك العقارية
04-05-2016

أفاد السيد يغيت البوغان (Yiğit Alpogan) نائب السكرتير العام لمنظمة "الاتحاد من أجل المتوسط"، أن المنظمة ستبدأ العمل بتنفيذ مشروع خط ملاحي للنقل البحري بين إزمير-إيطاليا وإزمير-تونس، وسيساهم هذا الخط بشكل كبير في تحويل طرق النقل من الطرق البرية إلى الطرق البحرية.

في بيان صدر عن مركز أبحاث وتطبيقات القوانين الدولية في جامعة يشار (Yaşar Üniversitesi)، أن السفير المتقاعد والسكرتير العام لمجلس الأمن الوطني السابق السيد البوغان قام خلال حديث أجراه أثناء زيارته للجامعة بتوضيح مشاريع منظمة "الاتحاد من أجل المتوسط" وأهميتها في اقتصاد مدينة إزمير ومساهمتها في القضاء على مشاكل البيئة في المدينة.

وأفاد السيد البوغان بأن المنظمة تتلقى الدعم من قبل 43 دولة وتعزز علاقتها مع الكثير من مؤسسات التمويل المالي الدولي، وأضاف قائلا: "إن منظمتنا تعمل على إقامة مشاريع ملموسة في تركيا، وأحد أهم هذه المشاريع الخط الملاحي للنقل البحري المزمع إقامته بين مدينة إزمير ومينائي برينديسي الإيطالي وراديس التونسي والذي سيساهم في تنظيم النقل بين هذه الدول، ويهدف إلى تحويل عمليات شحن البضائع من الطرق البرية إلى الطرق البحرية".

كما أكد السيد البوغان أن الهدف من هذا المشروع هو زيادة القدرة التنافسية الدولية للبحر المتوسط، وأن المشروع الذي سيلقى دعماً بقيمة 100 مليون يورو ومن المنتظر أن يدخل حيز الخدمة خلال سنوات 2016-2019، كما وتم في نطاق المشروع الاتصال ببلدية إزمير وغرفة تجارة إزمير ومديرية موانئ المدينة، كما بدأ العمل بتوسيع موانئ المدينة، حيث أن للمشروع أهمية كبيرة بالنسبة لمدينة إزمير.

كما أفاد بأنه سيقوم بعرض مشروع النفايات الصلبة خلال اجتماع المنظمة القادم والذي سينعقد في العاصمة الأردنية عمان في 1 حزيران من العام الحالي، وأنه يعمل جاهداً من أجل الحصول على الموافقة للمشروع المذكور، كما أفاد بوجود مشروع بقيمة 400 مليون دولار من أجل تأمين المياه الصالحة للشرب لتلبية احتياجات سكان مدينة غزة المحاصرة.