امتلاك العقارية
10-08-2016

تم استكمال الباقة التحفيزية للمستثمرين المحليين والأجانب، التي كان من المنتظر أن يتم استكمالها في 18 تموز الماضي، لكنها تأخرت نتيجة لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد، وحسب الباقة التي سيتم الإعلان عنها قريباً، سيتم تقديم الدعم للمستثمرين في الكثير من الجوانب الاستثمارية، ابتداءً من تخصيص الأراضي للمستثمرين وأماكن الاستثمار، مروراً بتقديم التسهيلات الضريبية والقروض الاستثمارية.

وحسب المعلومات التي تم الحصول عليها حول الباقة التحفيزية الجديدة، التي تستهدف تقديم الدعم للمستثمرين المحليين والأجانب، سيتم تقديم الدعم الشامل للشركات الاستثمارية، كما سيتم أيضاً تحفيز مراكز الجذب الاستثماري، كما تهدف الباقة أيضاً لاستثناء 8% من الدخل الذي يحصل عليه المستخدمون في هذه المراكز من ضريبة الدخل.

وأيضاً حسب المعلومات الواردة من المسؤولين الاقتصاديين، سيتم تقديم إمكانيات خدمات الاستشارة للشركات، وتخصيص الأراضي اللازمة للمستثمرين، وتسليم معامل جاهزة، ومن أجل حل المشاكل التمويلية سيتم تقديم القروض الإستثمارية وقروض التشغيل، ومن المحتمل أن يتم إعفاء ضريبة المؤسسات (ضريبة الأرباح) لمدة عشرة سنوات، حسب القطاع ومقدار الاستثمار، كما سيتم تكون مناطق اقتصادية جديدة، ويتم تقديم تحفيزات خاصة من أجل الاستثمار في هذه المناطق.

ومن المنتظر أن تتضمن الباقة التحفيزية الأمور التالية:

  • تخفيض في ضريبة المؤسسات (ضريبة الأرباح).
  • تخفيض في ضريبة الدخل.
  • خدمات الاستشارة.
  • تخصيص مكان الاستثمار.
  • تسليم معامل جاهزة للمستثمرين.
  • تقديم قروض التشغيل.
  • تقديم القرض الاستثمارية.
  • صندوق ضمان القروض.
  • التسويق للقطاع العام.