امتلاك العقارية
01-09-2016

أظهر تقريرٌ أعدّته مؤسسة "أملاك كونت" للاستثمار العقاري، أنّه لا يوجد هنالك تضخيم في أسعار العقارات في تركيا، موضحةً أنَّ متوسط أسعار العقارات في عموم تركيا قد سجل ارتفاعاً بنسبة 35% خلال السنوات الخمس الماضية، متجاوزاً نسبة 71% في مدينة إسطنبول خلال الفترة نفسها.

وضمن محاولة من ممثلي القطاع العقاري لتنشيط الاقتصاد التركي، قامت العديد من الشركات العقارية بإطلاق عروضٍ تخفيضيّة مشجّعة ومنافسة.

فبعد أحداث الانقلاب الفاشل في 15 تموز/ يوليو الماضي، بدأت الدولة بإطلاق باقة اقتصادية تحفيزية، كما قام القطاع العقارية وقطاع التمويل المالي أيضاً بحمل شيء من المسؤولية الوطنية عن طريق تخفيض سعر الفائدة في القروض العقارية.

وحسب التقرير الذي نشرته "أملاك كونت" فإنَّ متوسط الارتفاع الحقيقي في أسعار العقارات في تركيا خلال الفترة الممتدة بين نيسان/ أبريل 2011 – نيسان/ أبريل 2016 كان بنسبة 35%، وأنّ هذا الارتفاع في أسعار العقارات ناتج عن حيوية ونشاط الأسواق العقارية بسبب الارتفاع المستمر في الطلب على العقارات، وليس ناتج عن تضخيم مقصود أو غير مقصود لأسعار العقارات.

وسجّل التقرير أعلى متوسط ارتفاع أسعار له في مدينة إسطنبول، حيث تجاوز متوسط الارتفاع الحقيقي لأسعار العقارات خلال الفترة المذكورة الـــ 70%، وتلتها كل من مدن غازي عينتاب وكليس وأنطاكيا بنسبة تزيد عن 44%، ثم أيدن ودنيزلي ومولا بنسبة تتجاوز 43%، ثم إزمير بنسبة 32% وأنقرة بنسبة 12%.