امتلاك العقارية
13-03-2017

أعلن محافظ البنك المركزي التركي مراد جتَين قايا، أنّ الاقتصاد التركي وصل لمرحلة الانتعاش بفضل التدابير التي اتخذتها إدارته.

جاء ذلك خلال كلمة القاها إبًان حضوره إجتماعا عقد في ولاية دنيزلي غربي البلاد، تحت عنوان "توقعات الإقتصاد الكلي واستقرار الأسعار".

وأكد قايا على إستقرار مؤشر الثقة لدى القطاع الحقيقي في تركيا، بعد الأزمة خلال الفترة الماضية، وأنّ قطاع التصدير أيضاً تحسن بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

وأشار قايا إلى أنَّ الإقتصاد العالمي ليس مستقراً رغم مرور 10 أعوام على الأزمة التي عصفت به،

وأنَّ العديد من الإستثمارات الكبرى تأجلت بسبب ضعف التجارة الدولية وعدم اتخاذ التدابير والإحتياط من المخاطر الجيوسياسية، مما ضعف من إمكانية نمو الاقتصاد العالمي.

واعتقد محافظ البنك، بأن قطاع التجارة الخارجية سيشهد تحسناً ملحوظاً خلال عام 2017 بإستثناء الطاقة في بلاده، وأنَ انتعاش الأسواق الأوروبية سيؤثر إيجاباً على الصادرات التركية.

وأكَّد على تدنّي نسب التضخم في تركيا خلال النصف الثاني من العام الحالي الى مستويات معقولة، ويأتي ذلك لإستمرار التدابير الوقائية والسياسات المالية المتبعة من قِبل إدارة البنك.