امتلاك العقارية
23-05-2016

تمكنت تركيا من تحقيق نجاحاً كبيراً في تسديد جميع ديونها لصندوق النقد الدولي، هذا النجاح جعلها تأخذ مكانها ضمن الدول النادرة في العالم (11 دولة فقط) حققت هي الأخرى نجاحاً في تصفير ديونها للصندوق المذكور منذ عام 2000.

يعتبر صندوق النقد الدولي من أهم المؤسسات المالية الدولية، وهنالك حوالي 189دولة في العالم عضو بهذه المؤسسة، وأكثر من 70 عضواً من الأعضاء مدينة بمبلغ يزيد مجموعه عن 80 مليار دولار للمؤسسة المذكورة، ويأتي على رأس الدول الأكثر استدانة من هذه المؤسسة البرتغال حيث يبلغ مجموع ما استدانته من مبالغ من صندوق النقد الدولي 21.7 مليار دولار، وتأتي اليونان بعد البرتغال حيث بلغ مجموع ديونها للصندوق حوالي 16.6 مليار دولار، أما أوكرانيا فقد احتلت المرتبة الثالثة بمبلغ 11.3 مليار دولار، وتأتي كل باكستان بدين 5.8 مليار دولار وإيرلندا بدين 5.5 مليار دولار بالمرتبة الرابعة والخامسة على التوالي.

كما يأتي الأردن في المرتبة السادسة بدين قدره 1.9 مليار دولار وتليه تونس بدين 1.5 مليار دولار، والعراق 1.3 مليار دولار، وقبرص الجنوبية 1.16 مليار دولار، وساحل العاج 1.14 مليار دولار، وحسب الإحصائيات فإن هنالك 28 دولة عجزت عن تسديد ديونها للصندوق في وقتها المحدد من ضمنها دول عربية كمصر والسودان والعراق.

وتشير الإحصائيات إلى أن الدول التي تمكنت من تسديد كامل ديونها لصندوق النقد الدولي منذ عام 2000 تشكل حوالي سدس الدول التي لا تزال مدينة له، أما الدول التي تمكنت من تسديد ديونها للصندوق والذي يبلغ عددها 11 دولة فهي كالآتي: الأرجنتين (2006) والبرازيل (2005) وكوريا الجنوبية (2001) وإيسلندا (2015) وليتوانيا (2013) والمجر (2013) ومقدونيا (2015) ورومانيا (2015) وروسيا (2006) وتركيا (2013) والأرغواي (2006).

تركيا وصندوق النقد الدولي:

بدأت نشاطات صندوق النقد الدولي عام 1947 بعد الحرب العالمية الثانية، وكانت تهدف إلى القضاء على المشاكل الاقتصادية التي سببتها الحرب، ولقد انضمت تركيا إليه في العام نفسه وعقدت 19 اتفاقية تضامن وتساند، كان أولها في عهد حكومة جمال غورسيل ثم تبعتها اتفاقيات أخرى حتى عام 1970، وعلى الرغم من أن تركيا لم تقدم أي طلب للاستقراض من الصندوق من عام 1970 إلى عام 1980، إلا أنه في هذا العام تم التوقيع على اتفاقية طويلة الأمد، واستمرت مغامرات الاستدانة من صندوق النقد الدولي إلى أن تمكنت حكومة رجب طيب أردوغان من إنهاء هذه المغامرات وتسديد ديون تركيا لصندوق النقد الدولي بالكامل عام 2013.