امتلاك العقارية
17-03-2017

كشف المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا "ياسين أقطاي" أنَّ حكومته تدرس في الوقت الحالي خفض حجم إستثمار الأجانب المطلوب للحصول على الجنسية التركية، من مليون دولار إلى 300 ألف دولار، مؤكداً أنَّ هذا الإجراء سيعلن عنه قريباً.

جاء ذلك خلال مقابلة أجريت معه  في برنامج "مع زوبع"، على شاشة قناة "مكملين" الفضائية.

ورأى أقطاي أنَّ الأزمة الأخيرة كان المسبب لها صعود اليمين المتطرف في أوروبا، لافتاً إلى أنَّ هذا الصعود سيسبِّب فشل في الإتحاد الأوروبي وتفككه وفقاً لقوله.

وقال أقطاي "تركيا ما زالت ترشح نفسها للاتحاد الأوروبي، ولكن تركيا قلقة مما يحدث الآن، وحاجة أنقرة للاتحاد الأوروبي في الماضي كانت من جانب واحد، لكن الأمر إختلف الآن، فالإتحاد يحتاج لنا أيضا كما نحتاج له".

وأضاف: " إن كان لنا رزقاً في الإتحاد الأوروبي فلن يمنعه عنا أحد، وإن لم يكن لنا فلن نحصل على شيء ولو قدمنا التنازلات، وما زلنا نحافظ على مبادئنا ونقف بكرامتنا، ولو أغلقوا في وجهنا بابا فسيفتح الله لنا عشرة أبواب".

واستطرد قائلا: " أنَّ نهضة تركيا وتقدمها هو جزء من الأزمة الحالية، خاصة أنَّها تبني الآن أكبر مطار في العالم"، مضيفا أنه "أصبح لدى تركيا الخبرة الكافية في إدارة الإقتصاد التركي، وبناءً عليه قدمنا حزمة من التسهيلات لجذب وتشجيع الاستثمار في تركيا وخاصةً الاستثمار في اسطنبول من الخارج”.

المصدر:عربي 21