امتلاك العقارية
09-07-2016

يستمر الممثلون عن القطاع العقاري في الحديث عن القطاع العقاري على اعتبارهِ من أكثر القطاعات الاستثمارية أماناً وأكثرها ربحاً.

فقد أفاد السيد توركاي تانس  (Türgay tanes)، المدير العام لشركة إيش لشراكات الاستثمار العقاري (İş GYO)، أن القطاع العقاري التركي يمر اليوم بمرحلة الجذب والتحفيز، وإن للمشاريع العملاقة ومشاريع المواصلات أثر كبير في عملية الجذب والتحفيز، فمشروع جسر إسطنبول الثالث، ومشروع مطار إسطنبول الثالث، ومشروع جسر معبر الخليج وطريق أزمير السريع، تنشط حركة الأسواق العقارية بشكل كبير، كما أن أغلب هذه المناطق تمتلك قدرة وقابلية عقارية كبيرة، لهذا يمكن القول بأن الاستثمار العقاري من أكثر الاستثمارات الآمنة وأكثرها تحقيقاً للأرباح، وأضاف: "وأنا أؤمن بأن هذه التطورات ستستمر لمدة جيل كامل في أقل تقدير، حيث يظهر لنا أن حالات الزواج والطلاق وزيادة أعداد السكان يساهم في استمرار زيادة الحاجة إلى الوحدات السكنية".

كما أفاد السيد سليمان جتين صايا (Süleyman Çetinsaya) رئيس مجلس إدارة أرتاش الإنشائية (Artaş İnşaat) أن الاستثمار العقاري في تركيا يعتبر من أكثر الاستثمارات أماناً مقارنة مع الأسواق العالمية والتركية، كما أن ارتفاع أسعار العقارات بشكل مستمر من جهة، ووجود الوحدات السكنية الرخيصة من جهة أخرى تبين لنا أننا في الوقت المناسب للاستثمار وشراء الوحدات السكنية، فعند القيام بالاستثمار في المكان والزمان والسعر المناسب، لابدّ من تحقيق أرباح عالية، كما أنه لابدّ أن نعلم أن الاحتياجات الصافية للعقارات في تركيا تزيد عن 600 ألف وحدة سكنية في العام.

ومن جانبه أفاد السيد أوزن قوزو (Özem Kuzu) عضو مجلس إدارة مجموعة قوزو (Kuzu Grup): "هنالك حقيقة واحدة في كل مكان في العالم، وهو النظر إلى الاستثمار العقاري وتملك العقارات على أنه من أكثر الاستثمارات عقلانيةً، هناك العديد من الطرق والوسائل الاستثمارية المختلفة يمكن الاستثمار من خلالها، لكن التملك واستثمار العقارات أكثر هذه الوسائل أمناً وأكثرها ربحاً، لاسيّما الاستثمار في مدينة إسطنبول، حيث تظهر الدراسات أنها من أكثر المدن تحقيقاً للأرباح في الاستثمار العقاري، فعلى سبيل المثال في الوقت الذي سجلت أسعار العقارات في تركيا ارتفاعاً بنسبة 18.4% خلال عام 2015، كان ارتفاع أسعار العقارات في مدينة إسطنبول بنسبة  25%، والجدير بالذكر أن مدينة إسطنبول من المدن المعتبرة في العالم، وانتشار بناء المشاريع السكنية ذات الجودة العالية جعلها تسجل ارتفاعاً خلال السنوات الخمسة الماضية بنسبة 140%".

أما السيد يوكسل أق كول (Yüksel Akgül) رئيس مجلس إدارة وادي شهير (Vadi Şehir) فقد أفاد بأنّ الاستثمار العقاري أكثر الاستثمارات ضماناً وربحاً مقارنة مع الاستثمارات الأخرى كالبورصات وصرف العملات والذهب وغيرها، وأضاف نلاحظ اليوم أن أسعار العقارات في تركيا لا تتوجه نحو الانخفاض، حيث أن الوحدات السكنية التي يتم إنشاؤها لا تستطيع أن تغطي الطلب المتزايد على العقار في الأسواق، فتزايد أعداد السكان، وقلة العقارات ذات الجودة العالية، تعد من أهم العوامل التي تساهم في زيادة الطلب، هذه الزيادة في الطلبات تنعكس بدورها على الأسعار التي تتزايد يوماً بعد يوم، فعلى سبيل المثال: "كان سعر المتر المربع الواحد من العقار في مجمع وادي شهير في العام الماضي 2850 ليرة، أما اليوم فقد وصلت الأسعار إلى 6000 ألاف ليرة للمتر المربع الواحد في المجمع المذكور، كما أن هذا الارتفاع في الأسعار مستمر يوماً بعد يوم، وهو ما يبين لنا مدى الأرباح التي يمكن أن تحققها الاستثمارات العقارية خلال فترة قصيرة".